الرئيسيةالاستيراد والتصديرلهذه الأسباب الاستيراد من الصين عبر الإنترنت أفضل من الطريقة التقليدية
الاستيراد والتصديرتقارير

لهذه الأسباب الاستيراد من الصين عبر الإنترنت أفضل من الطريقة التقليدية

هناك طريقتين للعمل في مجال الاستيراد من الصين، الأولى هي السفر إلى الصين وإلى المدن المشهورة بمتاجر الجملة والمعارض والشراء منها، الطريقة الثانية هي الحديثة الآن وهي تعتمد على الإنترنت حيث يمكنك الولوج إلى موقع للبيع بالجملة وعقد الصفقات عن بعد والحصول على سلعتك والبدء في توزيعها او بيعها في بلدك.

وبالطبع انتشر الاستيراد من الصين عبر الإنترنت وأصبح أسلوبا شائعا في هذا المجال ولم يعد من المقبول التشكيك في مصداقيته أو نزاهته كما هو الحال قبل 5 سنوات على الأقل.

والحقيقة أن انتشار هذا الأسلوب وإقبال المستوردين على الإنترنت من أجل عقد الصفقات عن بعد يأتي لكونه أفضل من الطريقة التقليدية للأسباب التالية:

 

  • تجنب متاعب السفر والتنقلات

السفر نشاط ممتع ويحبه أغلبنا، لكن الحقيقة التي ستكتشفها مع أكثر من مرة تسافر فيها إلى الصين هي أنه يأخذ وقتا ليس بالقصير ويمكن أن يتحول إلى روتين شهري يمنعك في الواقع من القيام بتطوير أعمالك في بلدك أو التمتع بقسط من الراحة في العطل مع العائلة.

كل المستوردين الذين يسافرون في العادة إلى الصين يحددون فترة زمنية يجب ان لا يتجاوزها السفر شاملة لأيام الذهاب والعودة، ما يعني أنه لا مجال في الواقع لتضييع الوقت في التنزه واستكشاف أسواق جديدة غالبا.

متاعب السفر قد تشمل مرضك أو اصابتك بالسعال أثناء الوصول إلى هناك ما يجعلها لا تمارس الوظيفة التي جئت من أجلها.

إقرأ أيضا:  شهادة المنشأ  Certificate of origin - ما هي؟

كذلك فإن المتاعب تشمل تكلفة سيارات الأجرة التي تتنقل بها، المترو، الحافلات، المرشد السياحي أو المترجم، تكلفة الرحلة عبر الطائرة ذهابا وايابا.

كل هذه الاشكاليات تتحول إلى سراب مع التوجه إلى الاستيراد من الصين عبر الإنترنت، حيث يمكنك طلب السلعة التي تريد والإطلاع على مواصفاتها وجودتها والحصول على مقاطع فيديو لها والتكلم صوت وفيديو مع البائع عبر الإنترنت، لا سفر ولا تضييع وقت في التنقل ولست بحاجة غللا مرشد سياحي أو مترجم.

 

  • عقد الصفقات تستغرق فترة أقصر

عند الذهاب إلى سوق صيني كبير فإن مساحته عادة تقدر بالكيلومترات، لهذا لن تستكشفه كله في يوم واحد، وقد تحتاج إلى عدة سفريات من أجل التعرف جيدا عليه.

فما بالك عند البحث عن أفضل بائع ضمن الباعة الذين يقدرون بالمئات في هذه الأسواق وتريد الحصول على أفضل منتج بأقل سعر ممكن؟ إنها مهمة شاقة.

على الإنترنت هذا سهل جدا، فمتاجر الشراء بالجملة توفر لك محرك بحث ذكي إضافة إلى إمكانية فلترة نتائج البحث بإدخال الميزانية المتوفرة لديك أو السعر المعقول في نظرك والحصول على نتائج ملائمة.

تطلب الكمية التي تريدها ويمكنك التفاوض قبل ذلك على سعر خاص أيضا من خلال الرسائل النصية أو الدردشة وتعقد الصفقة لتحصل على سلعتك في مدة زمنية جيدة.

 

  • العثور على منتجات جديدة وعروض خاصة

ضمن الملاين من المنتجات وعروض التخفيض لا يمكنك أن تعثر على الجديد والمثير والمناسب لك بالطريقة التقليدية والأمر سيستغرق الكثير من الوقت.

إقرأ أيضا:  أسرار استيراد الملابس من الصين وكيفية تجاوز العقبات وتحقيق النجاح

لكن مواقع الإنترنت المتخصصة في البيع والشراء من الصين وفرت كل الإمكانيات للعثور على افضل العثور ومقارنتها والتحقق أيضا من مصداقية البائع والحصول على كل ما يريده المستورد من تفاصيل قبل الاقدام على عقد صفقة الشراء.

العثور على عروض التخفيضات سهل كذلك العثور على المنتجات الجديدة والمنتجات المثيرة التي يمكن ان يكون الاقبال عليها كبيرا جدا في حالة استيرادها واستغلال فرصة السبق في توفيرها بالسوق المحلية.

لهذه الأسباب نعتبر الاستيراد من الصين عبر الإنترنت أفضل من الطريقة التقليدية.

تعليقان

  1. SAMEERA

    اريد مواقع المحلات لملابس الاطفال بالجمله ليكي اختار

    • الـتـاجـر الـصـيـنـي

      أهلا أخي الكريم
      البداية أنا لا أنصح بالاستيراد كمية كبيرة عن طريق الانترنت
      ولكن افضل موقع هو علي بابا للجملة ستطيع أختيار ماتريد ثم مراسلة الشركات التي ستقوم بارسال كاتلوج المنتجات لك مع الاسعار وستطيع المكاسرة معهم
      أتمني يكون الجواب مفيد لك
      وشكراً علي تعليقك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *