الرئيسيةالاستيراد والتصديرمهارات يجب أن تتوفر فيك للنجاح بمجال الاستيراد من الصين
الاستيراد والتصديرتقارير

مهارات يجب أن تتوفر فيك للنجاح بمجال الاستيراد من الصين

العمل بمجال الاستيراد من الصين هو من الأعمال التجارية الجيدة والمربحة بدون شك، وفي العالم العربي هو من الأعمال الجيدة في ظل اعتماد الأسواق المحلية على استيراد السلع والغداء والملابس ومختلف المنتجات في مختلف المجالات.

وفيما نواصل الحديث عن هذا العمل التجاري بالتدريج يمكنك قراءة المقالات السابقة:

5 أسباب مقنعة لبدء الاستيراد من الصين وبيع المنتجات الصينية

شروط العمل بمجال الاستيراد من الصين

6 خطوات عملية لبدء الاستيراد من الصين

والآن سنتحدث في هذا المقال عن المهارات التي يجب أن تتوفر فيك للعمل بهذا المجال وتحقيق النجاح بصورة كبيرة.

 

  • التواصل مهم ويجب ان يكون مستمرا

التواصل مهم في هذا المجال فمن جهة ستحتاج إليه في الإتفاق مع الجهات التي تستورد منها السلع، ومن جهة سيكون حاضرا عند الاتفاق والتعاقد مع الباعة والتجار الذين تتعامل معهم.

هذا العمل لا يتم بدون تواصل ولقاء مع الجهات التي تتعامل معها على الأقل، ويمكنك التواصل أيضا باستخدام الهاتف الذكي وعبر تطبيقات الدردشة في حالة كنت تتعامل مع تجار من مدينة أخرى وترسل لهم السلع أو حتى في حالة كنت تفضل استخدام الإنترنت في الاستيراد من الصين.

 

  • التفاوض لا يقل أهمية وهو سلاحك

من أجل كسب المزيد من العملاء تحتاج إلى التفاوض معهم، فهم قد يعرضون عليك استيراد عدد معين من المنتج الذي تجلبه لكن بسعر مختلف عن السعر المفضل لديك، ومن اللازم التفاوض معهم والإتفاق معهم على سعر ربحي بالنسبة لك حسب الكمية التي يرغبون بها من السلعة.

إقرأ أيضا:  كيف تصبح مستورد ناجح

التفاوض والإقناع يكون أيضا حاضرا عند الإتفاق مع الجهات والتجار الذين يرسلون لك السلعة من الصين، وهذا لتخفيض الأسعار للحصول على كميات أكبر وتحقيق هامش ربح جيد.

 

  • التخطيط ضروري لتفادي الفوضى والانتكاسات التجارية

عملية الاستيراد من الصين هي عملية متعددة المراحل والأطوار، ومع اعتياد القيام بها سيكون من السهل عليك القيام بهذا العمل.

لكن هناك متغيرات يجب دائما التركيز عليها ومنها سرعة نفاذ السلع المتوفرة لديك ويجب الاتفاق على كميات كافية لك للفترة القادمة قبل وصول الشحنة القادمة، كما يجب أخذ بعين الاعتبار المناسبات في الصين والتي يمكن ان يتعذر بسببها استيراد السلع وبالتالي تعرضك لتوقف أعمالك لفترة، ويجب دائما أن تخطط بناء على المتغيرات.

 

  • إدارة الوقت بفعالية رأس مالك أيضا

ليس فقط المال هو رأس المال، الوقت هو رأس المال أيضا، ويجب أن تكون ماهرا في إدارته ما يساعدك في التعاقد مع أكبر عدد من العملاء والتجار لتستورد السلع لهم، كما سيساعدك ذلك في عقد الصفقات بسرعة وشحن السلع سريعا وفي المواعيد المحددة.

ومن المعلوم أن تأخر الشحن والمشاكل المتعلقة عموما بالمواعيد والوقت تغضب العملاء، وقد تدفعهم للبحث عن مستوردين آخرين للحصول منهم على نفس منتجك!

 

  • التجديد ومتابعة الجديد واجب لمسايرة المنافسة

لنفترض أنك تعمل في مجال استيراد الهواتف الذكية، كي تقدم دائما ما هو مطلوب وجديد يمكنك أن تتابع الأخبار التقنية على الإنترنت وجديد المتاجر الإلكترونية الصينية وتتابع أحدث منتجات الشركات الصينية، وهذا لاختيار منتجات جديدة مطلوبة وتلبي احتياجات السوق المحلي وتعمل على استيرادها وتوفيرها للتجار والعملاء.

إقرأ أيضا:  ماهو HS Code وأستخداماته في الأستيراد

عدم متابعة الجديد يعني أنك ستكون متأخرا لن يكون لديك أي سبق بالمنتجات، ومن المعلوم أن عددا من التجار في هذه الحالة سيتعاقدون مع هؤلاء الذين يتابعون الجديد ويجلبون منتجات جديدة ومختلفة يمكن أن يباع منها كميات كبيرة.

 

هذه أبرز المهارات التي نرى أنها يجب أن يتميز بها الأشخاص الذين يعملون في مجال الاستيراد من الصين للنجاح في هذا المجال.